الاثنين، 3 يناير، 2011

فاعلية استراتيجية العصف الذهني في تنمية قدرات التفكير الابتكاري والتحصيل الدراسي في مادة العلوم لدى طالبات الصف الأول المتوسط بمدينة الرياض

فاعلية استراتيجية العصف الذهني في تنمية قدرات التفكير الابتكاري
والتحصيل الدراسي في مادة العلوم لدى طالبات
الصف الأول المتوسط بمدينة الرياض

1423هـ / 2002م

أ।وضحى بنت حباب بن عبد الله العتيبي

رسالة ماجستير
قسم التربية وعلم النفس
كليات البنات - كلية التربية
الرياض


ملخص البحث :
استهدف البحث الحالي الإجابة عن السؤالين التاليين
:1 - ما فاعلية استراتيجية العصف الذهني في تدريس وحدة التغيّر من سنن الله في الطبيعة في تنمية قدرات التفكير الابتكاري لدى طالبات الصف الأول المتوسط ؟
2 - ما فاعلية استراتيجية العصف الذهني في تدريس وحدة التغيّر من سنن الله في الطبيعة في تنمية التحصيل الدراسي لدى طالبات الصف الأول المتوسط؟وللتحقق من أهداف هذا البحث وضعت الفروض التالية :
أولاً - الفروض التجريبية :
1 - تؤدي استراتيجية العصف الذهني في تدريس وحدى التغيّر من سنن الله في الطبيعة إلى تنمية قدرات التفكير الابتكاري لدى طالبات الصف الأول المتوسط بصورة أفضل من الطريقة المعتادة.

2 - تؤدي استراتيجية العصف الذهني في تدريس وحدة التغيّر من سنن الله في الطبيعة إلى تنمية التحصيل الدراسي لدى طالبات الصف الأول المتوسط بصورة أفضل من الطريقة المعتادة.ثانيًا - الفروض الإحصائية :الفرض الأول :لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية (عند مستوى الدلالة < 0.05) بين المتوسطات المعدلة لدرجات طالبات المجموعة التجريبية ودرجات طالبات المجموعة الضابطة في اختبار قدرات التفكير الابتكاري البعدي, ويتفرع من هذا الفرض الفروض الفرعية التالية:

1 - 1 لا توجد ذات دلالة إحصائية (عند مستوى الدلالة < 0.05) بين المتوسطات المعدلة لدرجات طالبات المجموعة التجريبية ودرجات طالبات المجموعة الضابطة في اختبار قدرات التفكير الابتكاري البعدي فيما يتعلق بقدرة الطلاقة.
1 - 2 لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية (عند مستوى الدلالة < 0.05) بين المتوسطات المعدلة لدرجات طالبات المجموعة التجريبية ودرجات طالبات المجموعة الضابطة في اختبار قدرات التفكير الابتكاري البعدي فيما يتعلق بقدرة المرونة.1 - 3 لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية (عند مستوى الدلالة < 0.05) بين المتوسطات المعدلة لدرجات طالبات المجموعة التجريبية ودرجات طالبات المجموعة الضابطة في اختبار قدرات التفكير الابتكاري البعدي فيما يتعلق بقدرة الأصالة.

1 - 4 لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية (عند مستوى الدلالة < 0.05) بين المتوسطات المعدلة لدرجات طالبات المجموعة التجريبية ودرجات طالبات المجموعة الضابطة في اختبار قدرات التفكير الابتكاري البعدي فيما يتعلق بقدرة التفاصيل.1 - 5 لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية (عند مستوى الدلالة < 0.05) بين المتوسطات المعدلة لدرجات طالبات المجموعة التجريبية ودرجات طالبات المجموعة الضابطة في اختبار قدرات التفكير الابتكاري البعدي فيما يتعلق بالقدرة الكلية للتفكير الابتكاري.
الفرض الثاني :لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية (عند مستوى الدلالة < 0.05) بين المتوسطات المعدلة لدرجات طالبات المجموعة التجريبية ودرجات طالبات المجموعة الضابطة في اختبار التحصيل الدراسي البعدي, ويتفرع من هذا الفرض الفروض الفرعية التالية :

2 - 1 لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية (عند مستوى الدلالة < 0.05) بين المتوسطات المعدلة لدرجات طالبات المجموعة التجريبية ودرجات طالبات المجموعة الضابطة في اختبار التحصيل الدراسي البعدي فيما يتعلق بمستويات التحصيل الدنيا.2 - 2 لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية (عند مستوى الدلالة < 0.05) بين المتوسطات المعدلة لدرجات طالبات المجموعة التجريبية ودرجات طالبات المجموعة الضابطة في اختبار التحصيل الدراسي البعدي فيما يتعلق بمستويات التحصيل العليا.2 - 3 لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية (عند مستوى الدلالة < 0.05) بين المتوسطات المعدلة لدرجات طالبات المجموعة التجريبية ودرجات طالبات المجموعة الضابطة في اختبار التحصيل الدراسي البعدي فيما يتعلق بالتحصيل الكلي.

واستخدم في هذا البحث التصميم شبه التجريبي المعروف بتصميم القياس القبلي والبعدي للمجموعة الضابطة غير المتكافئة Pre-Posttest Nonequivalent Control Group Design، وتكونت عينة البحث من (4) فصول من فصول طالبات الصف الأول المتوسط بالمتوسطة الثالثة بعد المائة بمدينة الرياض, وزعت بطريقة عشوائية إلى مجموعتين, حيث مثل فصلان (54) طالبة المجموعة التجريبية درست وحدة التغيّر من سنن الله في الطبيعة باستخدام استراتيجية العصف الذهني, ومثل الآخران (50) طالبة المجموعة الضابطة درست الوحدة ذاتها باستخدام الطريقة المعتادة في التدريس, وقد استخدم اختبار تورانس للتفكير الابتكاري - الأشكال - الصورة (ب) تقنين عبد الله آل شارع وآخرون لقياس قدرات التفكير الابتكاري لدى الطالبات, كما استخدم اختبار تحصيلي من إعداد الباحثة لقياس التحصيل الدراسي للطالبات, وطبق الاختبارين كليهما قبليًا وبعديًا.

وبمعالجة البيانات الناتجة عن القياس القبلي باستخدام الأساليب الإحصائية التالية :1 - المتوسطات والانحرافات المعيارية لدرجات طالبات المجموعة التجريبية والضابطة في اختبار قدرات التفكير الابتكاري (القبلي - البعدي) في كل قدرة (الطلاقة, والمرونة, والأصالة, والتفاصيل, والقدرة الكلية للتفكير الابتكاري), واختبار التحصيل الدراسي (القبلي - البعدي).2 - أسلوب تحليل التباين المتلازم ذي الاتجاه الواحد One Way Analysis of Covariance، حيث استخدمت درجات الاختبار القبلي كمتغير متلازم لدرجات الاختبار البعدي وذلك للحصول على المتوسطات المعدلة لدرجات الأداء البعدي.3 - مربع إيتا (µ)2 لقياس فاعلية استراتيجية العصف الذهني في تنمية قدرات التفكير الابتكاري والتحصيل الدراسي.

وقد تم التوصل إلى النتائج التالية :
1 - يوجد فرق ذو دلالة إحصائية (عند مستوى الدلالة 0.01) بين المتوسطات المعدلة لدرجات طالبات المجموعة التجريبية ودرجات المجموعة الضابطة في اختبار قدرات التفكير الابتكاري البعدي فيما يتعلق بقدرة الطلاقة, وذلك لصالح المجموعة التجريبية, وقد بلغ حجم فاعلية استراتيجية العصف الذهني في تنمية قدرات التفكير الابتكاري فيما يتعلق بقدرة الطلاقة (7.1%) وهي نسبة متوسطة التأثير.2 - يوجد فرق ذو دلالة إحصائية (عند مستوى الدلالة 0.01) بين المتوسطات المعدلة لدرجات طالبات المجموعة التجريبية ودرجات طالبات المجموعة الضابطة في اختبار قدرات التفكير الابتكاري البعدي فيما يتعلق بقدرة المرونة, وذلك لصالح المجموعة التجريبية, وقد بلغ حجم فاعلية استراتيجية العصف الذهني في تنمية قدرات التفكير الابتكاري فيما يتعلق بقدرة المرونة (6.1%) وهي نسبة متوسطة التأثير.

3 - يوجد فرق ذو دلالة إحصائية (عند مستوى الدلالة 0.01) بين المتوسطات المعدلة لدرجات طالبات المجموعة التجريبية ودرجات طالبات المجموعة الضابطة في اختبار قدرات التفكير الابتكري البعدي فيما يتعلق بقدرة الأصالة, وذلك لصالح المجموعة التجريبية, وقد بلغ حجم فاعلية استراتيجية العصف الذهني في تنمية قدرات التفكير الابتكاري فيما يتعلق بقدرة الأصالة (5.2%) وهي نسبة تاثير تقترب من المستوى المتوسط.
4 - لا يوجد فرق ذو دلالة إحصائية (عند مستوى الدلالة < 0.05) بين المتوسطات المعدلة لدرجات طالبات المجموعة التجريبية ودرجات طالبات المجموعة الضابطة في اختبار قدرات التفكير الابتكاري البعدي فيما يتعلق بقدرة التفاصيل, وقد بلغ حجم فاعلية استراتيجية العصف الذهني في تنمية قدرات التفكير الابتكاري فيما يتعلق بقدرة التفاصيل (2.1%) وهي نسبة ضئيلة التأثير.

5 - يوجد فرق ذو دلالة إحصائية (عند مستوى الدلالة < 0.05) بين المتوسطات المعدلة لدرجات طالبات المجموعة التجريبية ودرجات طالبات المجموعة الضابطة في اختبار قدرات التفكير الابتكاري البعدي فيما يتعلق بالقدرة الكلية للتفكر الابتكاري, وذلك لصالح المجموعة التجريبية, وقد بلغ حجم فاعلية استراتيجية العصف الذهني في تنمية قدرات التفكير الابتكاري فيما يتعلق بالقدرة الكلية للتفكير الابتكاري (6.6%) وهي نسبة متوسطة التأثير.
6 - لا يوجد فرق ذو دلالة إحصائية (عند مستوى الدلالة < 0.05) بين المتوسطات المعدلة لدرجات طالبات المجموعة التجريبية ودرجات طالبات المجموعة الضابطة في اختبار التحصيل الدراسي البعدي فيما يتعلق بمستويات التحصيل الدنيا, وقد بلغ حجم فاعلية استراتيجية العصف الذهني في تنمية التحصيل الدراسي فيما يتعلق بمستويات التحصيل الدنيا (0.36%) وهي نسبة ضئيلة التأثير.

7 - يوجد فرق ذو دلالة إحصائية (عند مستوى الدلالة < 0.05) بين المتوسطات المعدلة لدرجات طالبات المجموعة التجريبية ودرجات طالبات المجموعة الضابطة في اختبار التحصيل الدراسي البعدي فيما يتعلق بمستويات التحصيل العليا, وذلك لصالح المجموعة التجريبية, وقد بلغ حجم فاعلية استراتيجية العصف الذهني في تنمية التحصيل الدراسي فيما يتعلق بسمستويات التحصيل العليا (7.7%) وهي نسبة متوسطة التأثير.
8 - لا يوجد فرق ذو دلالة إحصائية (عند مستوى الدلالة < 0.05) بين المتوسطات المعدلة لدرجات طالبات المجموعة التجريبية ودرجات طالبات المجموعة الضابطة في اختبار التحصيل الدراسي البعدي فيما يتعلق بالتحصيل الدراسي الكلي, وقد بلغ حجم فاعلية استراتيجية العصف الذهني في تنمية التحصيل الدراسي فيما يتعلق بالتحصيل الدراسي الكلي (2.5%) وهي نسبة ضئيلة التأثير.

وبالتالي أسفرت نتائج البحث عن رفض كل من الفروض الإحصائية (1, 2, 3, 5) المتفرعة من الفرض الإحصائي الأول, وقبول الفرض الإحصائي (4) المتفرع من الفرض الأول, كما أسفرت نتائج البحث عن رفض الفرض الإحصائي (2) المتفرع من الفرض الإحصائي الثاني وقبول الفرضين الإحصائيين (1, 3).
وفي ضوء تلك النتائج قدمت الباحثة عددًا من التوصيات والمقترحات.

هناك تعليق واحد: