الأحد، 28 نوفمبر، 2010

تنظيم محتوي مادة الجغرافيا وفق نظرية ريجليوث التوسعية وأثره علي التحصيل وتنمية التفكير الاستدلالي والاتجاه نحو المادة لدي طلاب الصف الأول الثانوي .

العنوان:
تنظيم محتوي مادة الجغرافيا وفق نظرية ريجليوث التوسعية وأثره علي التحصيل
وتنمية التفكير الاستدلالي والاتجاه نحو المادة
لدي طلاب الصف الأول الثانوي

إعداد
د/خالد عبد اللطيف محمد عمران
مدرس المناهج وطرق تدريس الدراسات الاجتماعية
كلية التربية – جامعة سوهاج


جهة النشر: مجلة دراسات في المناهج وطرق التدريس، الجمعية المصرية للمناهج وطرق التدريس، كلية التربية، جامعة عين شمس، العدد (148) .
تاريخ النشر : يوليو 2009 م . الصفحات : (65 – 108) .

استهدفت هذه الدراسة تنظيم محتوي مادة الجغرافيا وفق نظرية ريجليوث التوسعية والتعرف علي أثره التحصيل وعلي تنمية مهارات التفكير الاستدلالي والاتجاه نحو مادة الجغرافيا لدي طلاب الصف الأول الثانوي .

وقد حاولت الدراسة الإجابة عن الأسئلة التالية:

1- كيف يمكن تنظيم محتوي فصلي (البيئة – والمخاطر التي تهدد البيئة) من مقرر مادة الجغرافيا للصف الأول الثانوي وفق نظرية ريجليوث التوسعية.
2- ما أثر تنظيم محتوي فصلي (البيئة – والمخاطر التي تهدد البيئة) وفق نظرية ريجليوث التوسعية علي التحصيل المعرفي لدي طالبات الصف الأول الثانوي؟
3- ما أثر تنظيم محتوي فصلي (البيئة – والمخاطر التي تهدد البيئة) وفق نظرية ريجليوث التوسعية علي تنمية التفكير الاستدلالي لدي طالبات الصف الأول الثانوي؟
4- ما أثر تنظيم محتوي فصلي (البيئة – والمخاطر التي تهدد البيئة) وفق نظرية ريجليوث التوسعية علي تنمية اتجاه طالبات الصف الأول الثانوي نحو مادة الجغرافيا؟

وللإجابة عن هذه الأسئلة تم إعداد المواد والأدوات التالية:

1- كتاب الطالب: يتضمن تنظيم موضوعات فصلي "البيئة – والأخطار التي تهدد البيئة" من مقرر الجغرافيا لطلاب الصف الأول الثانوي وفق نظرية ريجليوث التوسعية، وعرضه علي مجموعة من المحكمين للتأكد من صلاحيته.
2- دليل المعلم: يوضح له كيفية السير في تدريس موضوعات فصلي الدراسة وفقاً لخطوات نظرية ريجليوث التوسعية، وعرضه علي مجموعة من المحكمين للتأكد من صلاحيته.
3- اختبار تحصيلي في المعلومات الجغرافية المتضمنة في فصلي الدراسة في مستويات (التذكر والفهم والتطبيق)، وعرضه علي مجموعة من المحكمين وضبطه إحصائياً.
4- اختبار التفكير الاستدلالي بشقيه (الاستقرائي والاستنباطي)، وعرضه علي مجموعة من المحكمين وضبطه إحصائياً.
5- مقياس الاتجاه نحو مادة الجغرافيا، وعرضه علي مجموعة من المحكمين وضبطه إحصائياً.
وتم بعد ذلك تطبيق البرنامج المقترح علي عينة تكونت من (80) طالبة من طالبات الصف الأول الثانوي بمدرسة الثانوية بنات" بمدينة سوهاج، وقد استخدام البحث المنهج شبه التجريبي ذو المجموعتين المتكافئتين।

نتائج الدراسة وتوصياتها:

قد أسفرت الدراسة عن نتائج منها :
1- وجود فروق دالة إحصائياً بين متوسطي درجات طالبات المجموعة التجريبية ودرجات طالبات المجموعة الضابطة في التطبيق البعدي للاختبار التحصيلي لصالح طالبات المجموعة التجريبية.
2- وجود فروق دالة إحصائياً بين متوسطي درجات طالبات المجموعة التجريبية ودرجات طالبات المجموعة الضابطة في التطبيق البعدي لاختبار التفكير الاستدلالي لصالح طالبات المجموعة التجريبية.
3- وجود فروق دالة إحصائياً بين متوسطي درجات طالبات المجموعة التجريبية ودرجات طالبات المجموعة الضابطة في التطبيق البعدي لمقياس الاتجاه نحو مادة الجغرافيا لصالح طالبات المجموعة التجريبية।

وأوصت الدراسة بضرورة إعداد كتاب الجغرافيا في المرحلة الثانوية بطريقة توسعية، حيث يبدأ الموضوع أو الجزء من الكتاب بعرض مقدمة شاملة تتناول المفاهيم والأفكار الأكثر عمومية وشمولاً، ثم بالأفكار والمفاهيم الأقل عمومية وشمولاً، وأن يتبع الأسلوب الاستنباطي الذي يبدأ بالكليات للوصول للجزئيات في بعض الموضوعات، ويتبع في الموضوعات الأخرى الأسلوب الاستقرائي الذي يبدأ بالجزئيات للوصول إلي الكليات. وضرورة الاهتمام بتنمية مهارات التفكير الاستدلالي والتحصيل والاتجاه في مجال تدريس الجغرافيا لدى المتعلمين من نظريات وأساليب ونماذج تدريسية متنوعة، بوصفها أحد الأهداف الأساسية التي ينبغي تحقيقها من تدريس الجغرافيا في المرحلة الثانوية .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق