الخميس، 4 يونيو، 2009

الحقائب التعليمية وتدريس الجغرافيا

فعالية استخدام الحقائب التعليمية
في تدريس الجغرافيا
على التحصيل الفوري والمؤجل
لدى طلاب الصف الأول الثانوي حسب مستويات ثلاثة لمعدلاتهم التراكمية.

إعداد الطالب : محمد بن خلفان بن سالم الشيدي

ماجستير تربية - تخصص مناهج وطرق تدريس الدراسات الاجتماعية

جامعة السلطان قابوس ( يوليو 1998م )

المشرف الرئيس : الأستاذ الدكتور / جودت أحمد سعادة


هدفت هذه الدراسة إلى الكشف عن مدى فعالية إستراتيجية التدريس بالحقائب التعليمية ، كنمط من أنماط التعليم الفردي ، في تحصيل طلاب الصف الأول الثانوي بسلطنة عمان ، بشقيه الفوري والمؤجل ، حسب مستويات ثلاثة لمعدلاتهم التراكمية بمادة الجغرافيا ، ومقارنتها بالطريقة المعتادة .

وانبثق هذا الهدف من مشكلة الدراسة الحالية التي حددت في تدني مستوى تحصيل الطلاب في مادة الجغرافيا ، نتيجة اعتماد المعلمين الطريقة المعتادة في تدريسها وضعف إلمامهم واستخدامهم لأنماط التدريس الحديثة .

ولتحقيق هذا الهدف سعت الدراسة الحالية إلى الإجابة عن السؤالين التاليين :

1. هل توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى ( 05،0 ) بين متوسطات درجات طلاب الصف الأول الثانوي الذين درسوا وحدة ( نظام الغلاف الصخري ومورفولوجيته ) من كتاب الجغرافيا المقرر باستخدام الحقائب التعليمية ، ومتوسطات درجات الطلاب الذين درسوا الوحدة نفسها بالطريقة المعتادة في التحصيل الفوري تعزى لكل من طريقة التدريس والمعدلات التراكمية للطلاب والتفاعل بينهما؟

2. هل توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى ( 05،0 ) بين متوسطات درجات طلاب الصف الأول الثانوي الذين درسوا وحدة ( نظام الغلاف الصخري ومورفولوجيته ) من كتاب الجغرافيا المقرر باستخدام الحقائب التعليمية ، ومتوسطات درجات الطلاب الذين درسوا الوحدة نفسها بالطريقة المعتادة في التحصيل المؤجل تعزى لكل من طريقة التدريس والمعدلات التراكمية للطلاب والتفاعل بينهما؟

وللإجابة عن هذين السؤالين تم اشتقاق الفرضيات التالية :


1. يوجد فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى ( 05،0 ) بين متوسطات درجات طلاب الصف الأول الثانوي الذين درسوا وحدة ( نظام الغلاف الصخري ومورفولوجيته ) من كتاب الجغرافيا المقرر في التحصيل الفوري ، يعزى لنمط التدريس المستخدم ، ولصالح نمط التدريس بالحقائب التعليمية.

2. يوجد فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى (05،0) بين متوسـطات درجات طلاب الصف الأول الثانوي الذين درسوا وحدة ( نظام الغلاف الصخري ومورفولوجيته ) من كتاب الجغرافيا المقرر في التحصيل الفوري ، يعزى للمعدلات التراكمية للطلاب .

3. يوجد أثر للتفاعل بين نمط التدريس المستخدم ، والمعدلات التراكمية للطلاب في التحصيل الفوري .

4. يوجد فرق ذي دلالة إحصائية عند مستوى ( 05،0 ) بين متوسطات درجات طلاب الصف الأول الثانوي الذين درسوا وحدة ( نظام الغلاف الصخري ومورفولوجيته ) من كتاب الجغرافيا المقرر في التحصيل المؤجل ، يعزى لنمط التدريس المستخدم ، ولصالح نمط التدريس بالحقائب التعليمية.

5. يوجد فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى ( 05،0 ) بين متوسطات درجات طلاب الصف الأول الثانوي الذين درسوا وحدة ( نظام الغلاف الصخري ومورفولوجيته ) من كتاب الجغرافيا المقرر في التحصيل المؤجل ، يعزى للمعدلات التراكمية للطلاب .6. يوجد أثر للتفاعل بين نمط التدريس المستخدم والمعدلات التراكمية للطلاب في التحصيل المؤجل .


وأجريت الدراسة على عينة من مجتمع الدراسة ، طلاب الصف الأول الثانوي بالمدارس الحكومية التابعة لمنطقة الباطنة التعليمية / شمال خلال الفصل الدراسي الأول من العام الدراسي 1997/ 1998 ، بلغ حجمها ( 104 ) طالبا، موزعين على أربع مدارس ثانوية وأربع شعب دراسية ، حيث درس طلاب المجموعة التجريبية وعددهم ( 52 ) طالبا في شعبتين دراسيتين ومدرستين مختلفتين الوحدة المختارة باستخدام الحقيبة التعليمية التي أعدها الباحث ، فيما درس طلاب المجموعة الضابطة والبالغ عددهم ( 52 ) طالبا في شعبتين دراسيتين ومدرستين مختلفتين الوحدة المختارة باستخدام الطريقة المعتادة .

وللإجابة عن أسئلة الدراسة والتحقق من فرضياتها ، اعتمدت هذه الدراسة على إجراءات بحثية عديدة تمثلت في قيام الباحث بإعداد حقيبة تعليمية لوحدة ( نظام الغلاف الصخري ومورفولوجيته ) بمادة الجغرافيا للصف الأول الثانوي ، وبناء اختبار تحصيلي استخدم كأداة قياس مدى فعالية كل من الاستراتيجيتين التدريسيتين الحقائب التعليمية من جهة والمعتادة من جهة أخرى في التحصيل الفوري والمؤجل للطلاب عينة الدراسة . وتم التأكد من صدق الحقيبة التعليمية والاختبار التحصيلي بعرضهما على مجموعة من المحكمين المتخصصين في مناهج الدراسات الاجتماعية وطرائق تدريسها وتوجيهها . وأخذ الباحث بالعديد من التعديلات والملاحظات التي اقترحها المحكمون بحيث أصبح كل من الحقيبة والاختبار التحصيلي في صورتهما النهائية القابلة للتطبيق . كما تم قياس ثبات الاختبار التحصيلي باستخدام معادلة سبيرمان وبراون للتجزئة النصفية حيث بلغ 87,.


وجرى تطبيق التجربة على الطلاب عينة الدراسة حيث درست المجموعة التجريبية الوحدة المختارة باستخدام الحقيبة التعليمية ، فيما درست المجموعة الضابطة الوحدة نفسها بالطريقة المعتادة .

واشتملت عملية التطبيق على مجموعة إجراءات لعل من أبرزها : إجراء الاختبار التحصيلي القبلي لأفراد العينة لتحديد مدى تكافؤ مجموعتي الدراسة ، والاختبار التحصيلي البعدي الذي تم تطبيقه عقب الانتهاء من التجربة مباشرة لقياس التحصيل الفوري لدى طلاب العينة ، ثم إعادة إجراء الاختبار التحصيلي على الطلاب عينة الدراسة مرة أخرى بعد مرور شهر من انتهاء التجربة لقياس التحصيل المؤجل لديهم . واستغرقت عملية التطبيق خمسة أسابيع .

واعتمد الباحث في دراسته الحالية على المنهج شبه التجريبي ، واستخدم في المعالجة الإحصائية تحليل التباين الثنائي 2 way ANOVA لكل من المتغيرين التابعين (التحصيل الفوري ، والتحصيل المؤجل ) 0 وتكون التصميم الثنائي بالصورة 2 × 3 (طريقة التدريس ولها مستويان والمعدل التراكمي وله ثلاثة مستويات ) 0


وقد توصلت الدراسة الحالية إلى العديد من النتائج كان من أهمها ما يلي :


1. وجود فرق ذي دلالة إحصائية بين متوسطات درجات طلاب المجموعتين التجريبية والضابطة في التحصيل الفوري يعزى لنمط التدريس ، ولصالح نمط التدريس بالحقائب التعليمية .

2. وجود فرق ذي دلالة إحصائية بين متوسطات درجات طلاب مجموعتي الدراسة التجريبية والضابطة في التحصيل الفوري يعزى للمعدلات التراكمية ولصالح الطلاب ذوي المعدل التراكمي المرتفع أولا ، ويليهم الطلاب ذوي المعدل التراكمي المتوسط .

3. عدم وجود أثر للتفاعل بين نمط التدريس المستخدم والمعدلات التراكمية في التحصيل الفوري .

4. وجود فرق ذو دلالة إحصائية بين متوسطات درجات طلاب المجموعتين التجريبية والضابطة في التحصيل المؤجل يعزى لنمط التدريس المستخدم ، ولصالح نمط التدريس بالحقائب التعليمية .5. وجود فرق ذي دلالة إحصائية بين متوسطات درجات طلاب مجموعتي الدراسة التجريبية والضابطة في التحصيل المؤجل يعزى للمعدلات التراكمية ولصالح الطلاب ذوي المعدل التراكمي المرتفع أولا ، ويليهم الطلاب ذوي المعدل التراكمي المتوسط .6. عدم وجود أثر للتفاعل بين نمط التدريس المستخدم والمعدلات التراكمية في التحصيل المؤجل .


وفي ضوء النتائج السابقة التي كشفت عنها الدراسة ، قدم الباحث بعض التوصيات مثل التركيز في برامج إعداد وتدريب المعلمين على تزويدهم بالمعارف والمهارات المتصلة بأساليب واستراتيجيات التدريس القائمة على مبدأ التعليم الفردي ، ووضع الخطط والبرامج الهادفة إلى نشر ثقافة ووعي كافيين بين المعلمين والمتعلمين على السواء بماهية التعلم الذاتي والتعليم الفردي وكيفية ممارستهما من قبل كل من المتعلم والمعلم ، وتضمين بعض كتب الدراسات الاجتماعية وخاصة في المرحلة الثانوية بعض الوحدات الدراسية المبنية على شكل حقائب تعليمية تتناسب وأوضاع مدارسنا الحالية.